سعيد الشوادفي


منتدي عام
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 ... إلى متى يا أمة الإسلام رسولنا يهان

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
حسناء



عدد المساهمات : 3
تاريخ التسجيل : 24/09/2009

مُساهمةموضوع: ... إلى متى يا أمة الإسلام رسولنا يهان   الخميس أكتوبر 01, 2009 11:16 am

يا أمة القرآن...إلى متى نهان...أما حق علينا أن نسأل أنفسنا لماذا الآن؟ لماذا في هذا الزمان يساء إلى رسولنا العدنان؟ فيتجرأ عليه ذلك الجبان...آه وألف آه على أمتنا إمتلأت بالأحزان.

...إي والله إننا في زمن كثرت فيه مآسي المسلمين, و تمادى أعداء الله في الطغيان ... فنسوا يوم الفرقان...يوم تلفح وجوه الظالمين النيران ...ويكون الله عليهم غضبان و نكون نحن إن شاء الله مع نبينا في الجنان.

... يا إخوة الإيمان تعالوا لنقف وقفة تأمل ماذا أراد أعداء الله من هذه الإساءة ؟هل أرادو النبي صلى الله عليه وسلم لشخصه؟ أم أرادوا أمة النبي صلى الله عليه وسلم؟

إن كان مرادهم النبي صلى الله عليه وسلم لشخصه فما علينا إلا أن نتركهم وما يفترون لقوله تعالى:<< و كذلك جعلنا لكل نبي عدوا شياطين الإنس والجن يوحي بعضهم إلى بعض زخرف القول غرورا ولو شاء ربك مافعلوه فذرهم وما يفترون>>
الأنعام:الآية112
نعم نترك عقوبة ذلك المجرم لله فهو كفيل به , قال تعالى:<<إنا كفيناك المستهزئين>>
الحجر:الآية95
وقال سبحنه وتعالى في آية أخرى:<< ولقد استهزئ برسل من قبلك فحاق بالذين سخروا منهم ما كانو به يستهزءون>> الأنبياء:الآية41
لكن يا أمة الإسلام ما النبي أرادوا و لكن أرادوا أمة النبي صلى الله عليه وسلم, أما تعلمين أن سب الأموات لا يصل إليهم ولكن يقصد به أهله.
نعم نحن أهله ... نحن إخوته, هل نسيتي بوم أحد لما بكى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال له أحد الصحابة : لما تبكي يا رسول الله؟ فقال: اشتقت إلى إخواني قال: أولسنا إخوانك يا رسول الله؟ قال : لا , أنتم أصحابي .ولكن إخواني هم قوم يأتون بعدي يؤمنون بي ولم يروني.

فهل حبك و شوقك لرسول الله بمقدار حبه وشوقه لك؟ هل تحبينه أكثر من نفسك, إن كان الجواب نعم...فأبشري ...فأنت من المؤمنين حقا مصداقا لقوله صلى الله عليه وسلم:<< لا يكتمل إيمان أحدكم حتى أكون أحب إليه من ماله وولده والناس أجمعين>>.

....وأبشري بمقعد في الفردوس الأعلى لأنه قال صلى الله عليه وسلم: << المرء مع من أحب>>.

لكن ما هي حقيقة حبك له...كيف تركت الأوغاد يتجرؤون عليه, حقا إننا في زمن أخبر عنه النبي صلى الله عليه وسلم فقال:<< توشك أن تتداعى عليكم الأمم كما تتداعى الأكلة إلى قصعتها قال الصحابة: أومن قلة نحن يومئذ يا رسول الله؟ قال: لا , بل أنتم يومئذ كثير ولكن غثاء كغثاء السيل, و لينزعن الله من صدور عدوكم المهابة منكم , ويلقي في قلوبكم الوهن,قالوا:وما الوهن يا رسول الله؟ قال: الوهن: حب الدنيا وكراهية الموت.>>
صدقت يا رسول الله ملأ حب الدنيا قلوبنا فأصابنا الوهن.


* * * *كيف ننصر النبي صلى الله عليه وسلم؟* * * *

ليست نصرة الحبيب صلى الله عليه وسلم باللعن و الشتم و الدعاء على الدنماركيين , فهذا ليس من شيمنا ولا من تعاليم ديننا فسبحانه و تعالى قال: <<ولا تزر وازرة وزر أخرى>>, وإن كان حقا نبينا هو قدوتنا...فانظري كيف تعامل مع أهل الكفر؟ لما قال له أحد الصحابة : أدع عليهم يا رسول الله,فكان رد خير الأنام بقوله:<<لم أبعث لعانا ولكني بعثت رحمة للعالمين>>.
ويوم أحد حين نزل ملك الجبال وقال لرسول الله أنا ملك الجبال بعثني ربي لتأمرني بأمرك إن شئت أطبق عليهم الأخشيين,فقال رسول الله:<< لا , بل أرجوا أن يخرج الله من أصلابهم من يعبد الله وحده ولا يشرك به شيئا >> .

و يوم عودته من الطائف و رغم الإيذاء الشديدالذي تعرض له إلا أنه لم يدع عليهم بل إتهم نفسه بالتقصيرفقال:<< اللهم أشكو إليك ضعف قوتي و قلة حيلتي و هواني على الناس...>> .

ليست نصرة الحبيب بشعارات ترفع... وطبول تقرع... ولكن النصرة كل النصرة بسنة تتبع ...و قرآن يسمع ...و قلب يخشع ... و عين تدمع.

فيا أمتي الأجدر بنا أن نتهم أنفسنا بالتقصير ...فما تجرأ علينا عدونا إلا بعد أن ابتعدنا عن كتاب ربنا و سنة نبينا ...فلعب الغرب بنا ... فشتت أمرنا ...و دمر أسرنا...فأفقدنا هويتنا ..و طعننا في أغلى شيءعندنا.

ياإخوة الإيمان ...ما علينا إلا أن نعود إلى أصلنا ...إلى فطرتنا...فنسترد عزنا...فيتحقق بذلك فينا قول ربنا:<< ولله العزة ولرسوله وللمؤمنين ولكن المنافقين لا يعلمون >>.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
امير الرومانسيه
Admin
امير الرومانسيه

عدد المساهمات : 387
تاريخ التسجيل : 20/08/2009
العمر : 33

مُساهمةموضوع: الي متي يا امة محمد نبينا يهان   الخميس أكتوبر 01, 2009 11:58 am

جزاكي الله خيرا يا اخت حسناء
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://saidalshwadfee.ahlamontada.com
 
... إلى متى يا أمة الإسلام رسولنا يهان
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
سعيد الشوادفي :: المنتدى الاسلامى-
انتقل الى: